الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 حوار مع ليبرالي "الفضيلة والأخلاق "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فجر الاسلام الصارخ
ادارة المنتدى
ادارة المنتدى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 305
الموقع الالكتروني : مدونة فجر الاسلام
المعتقد و المذهب : الاسلام , أهل السنة والجماعة
الموطن : مالي وللدنيا ,ما أنا في الدنيا إلا عابر سبيل استظل تحت الشجرة ثم راح وتركها
تاريخ التسجيل : 31/12/2007

مُساهمةموضوع: حوار مع ليبرالي "الفضيلة والأخلاق "   الإثنين أبريل 14, 2008 4:18 am

بسم الله الرحمن الرح

الحمد لله , والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله . وبعد :
فهذا حوار لي في أحد المنتديات مع واحد من الليبراليين , حول الفضيلة ومكارم الأخلاق في الليبرالية . أردت من خلاله أن اثبت أن الملحد أو اللاديني أو الليبرالي لا أخلاقي ... وقد نقلت الحوار كله إلا بعض الحشو ..
ملحوظة : مداخلاتي ملونة بالاخضر , ومداخلات الليبرالي ملونة بالأزرق .. أما ما كتب بالأسود فهو تعليقاتي على الحوار .
-افتتحت الموضوع بسؤل وجهته إلى الملاحدة واللادينيين والليبراليين على حد سواء :
الاخلاق والفضيلة أين مكانهما في الالحاد والليبرالية والعلمانية , ووفق أي مقياس نتعامل معها ؟ ..
وفي حال عدم وجودها ... ما هو الخير والشر عندكم ؟ .. وعلى أي أساس تدعون إلى مذاهبكم ولماذا ؟
-انتظرت يوما فلم أجد الأجابة فعدت و طرحت مجموعة جديدة من الأسئلة , لأوضح هدفي من السؤال أكثر:
هل يمكن اعتبار العالم اليوم قد وصل إلى أرقى شكل من أشكال الحضارة حتى اليوم ... بتقدمه المادي ؟
وهل يمكن للانسانية والمجتمع -في أرقى حالات التقدم المادي- أن تستغني عن التقدم الاخلاقي .. ؟
وهل المذاهب العلمانية اولليبرالية والالحاد قادرة على ان تقدم شيئا في مجال التقدم الاخلاقي وكيف ؟ ..
أم إن الاخلاق غير موجدة عندكم .؟.. وما الذي ستقدمه مذاهبكم لاسعاد البشر في حال كانت الاخلاقيات غير موجودة ؟ ...
وفي النهاية .. لماذا تقومون بالدعوة إلى مذاهبكم بكافة الطري وتحاربون الاسلام والديانات الاخرى بكافة الوسائل ! ..
طبعا من الصعب أن نجد أجوبة على هذه الأسئلة وخصوصا عند الملحد الذي يحصر تفكيره في الماديات !.
-هنا ظهر أحد الليبرايين -المسلمين- , ورد علي بسؤال :
أولاً اشرح لنا مفهوم الفضيلة الذي تقصده !
-فكان ردي هو الآتي :
انتظرت جوابا فوجدت سؤالا !!!
س: أين الفضيلة في الالحاد ؟
ج: أين الفضيلة عندك يا مسلم (اشرح) ؟ ..

أظن أنني من طرحت السؤال وسألت بوضوح : ووفق أي مقياس نتعامل معها ؟ .. يعني كيف تحدد الفضيلة في الالحاد !

يعني أنا من يسأل عن معنى الفضيلة في الالحاد , أما معنى الفضيلة في الاسلام -عندي- فهو واضح .. ويتجلى عن طريق مبداين هما العدل والاحسان. واحسبك تعلم هذا ! .
((إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ))
لن اقبل بتكرار الاسئلة قبل أن أرى اجابة .. فأنا من يطلب أن يشرح لي الملحد الفضيلة من وجهة نظره .

سؤالي هو:
أين الفضيلة في مذاهبهم الفكرية , ووفق أي مقياس تحدد ... يعني باختصار سؤالي ما معنى الفضيلة في الالحاد والليبرالية والعلمانية ؟
... هل هذا واضح ..

ملاحظة : أريد جوابا محددا على كل سؤال .ولن أرد على أي كلام خارج الموضوع في هذا الرابط .
- وهنا رد علي الليبرالي بكل سذاجة :
ج : الفضيلة في الليبرالية أن تستطيع التعبير عن رأيك دون وجل أو مساءلة !
هذه واحدة من فضائل الليبرالية ؛ ما رأيك ؟
-بعد أن أتاني الليبرالي بما كنت أريده . وهو أحد مبادئ الليبرالية وركائزها , توسعت في الرد عليه .. واستفدت خلال الرد من حوار كان قد دار قبل هذا بيننا وبين أحد الليبراليين في منتدى التوحيد ..
وعلى أي حال فكما ترى هنا أخي القارئ فهذا الليبرالي لم يأتي بما نستطيع أن نسميه فضيلة , فعن أي رأي يريد أن يعبر !. هل هذا الرأي حق أم باطل أسأسا .. يعني التعبير عن الرأي هو مثل الكأس فقد تملأ الكأس ماءا وقد تملأ الكأس خمرا !! .
بناء على هذا كان ردي كالتالي :
سأجيبك حسب كلامك بالضبط , الاجابة على شطرين :
الأول التعبير عن الرأي دون مساءلة قولا :


  • أنا أعبر عن رأيي في أي شخص أنه أحمق وغبي و مجنون و أسبه وأشتمه على راحتي .. وهذا سباب .
  • أعبر عن رايي وأزرع الفتن في المجتمع عن طريق البوح برأيي لشخص معين عن شخص آخر والقي العداوة بينهما . وهذه نميمة وغيبة .
  • أستطيع الاساءة إلى محارم الشخص كالزوجة والاخت والام واذكر عوراتهن كتعبير عن حرية الرأي أيضا .
  • إلخ . من التعبير عن الرأي قولا .
التعبير عن الرأي فعلا :


  • تستطيع الام المرضع (تعبيرا عن رأيها ) أن تترك ابنها يموت جوعا دون أن ترضعه .
  • يستطيع الابن أن ينتحر ( ويفجع قلب والديه ) .. تطبيقا للبيراليته ..
  • يستطيع الاب أن يقطع معولته عن أولاده الصغار جدا - وحتى وان لم يوجد من يعولهم - (حتى يموتوا جوعا وعطشا)
  • تستطيع الاخت أن تصنع ما تشاء مع من تشاء , اما مرأى والدها واخيها .كما تستطيع الزوجة ان تزني أمام زوجها مع غيره دون أن يستطيع منعها احتراما لرأيه - كما يستطيع هو ان يفعل ذلك أيضا دون رادع .
  • يستطيع الاخ والاخت الزنا في المتجع لليبرالي .
  • أستطيع أن أتجسس على غيري كحرية رأي .
  • إلخ.. من تطبيق حرية الرأي فعلا .
يعني أنا تطبيقا لهذا المبدا أستطيع أن أشتم أي ليبرالي دون اي رادع , فلماذا يتغنى الليبراليون دائما بالاخلاقيات . ويطالبوننا باحترام عقولهم .. وهذه أخلاقيتهم لا تمنع هذا .. فهل هذا من الحمق عندهم !

فاليبرالية في صورتها المثلى : تكرث التجسس و السب والزنا وزنا المحارم والانانية والنميمة والبغضاء والانتحار والفسوق والاجرام والتعري كمبادئ أخلاقية في المجتمع .

فهل هذه فضائل .. وهل هذا سترقى المجتمع الى السعادة ؟
إذا فاليبرالية دعوة إلى اللاخلاقيات .. فهل هناك عاقل يستجيب لدعوة تسمح لزوجته ان تزني امام عينه وهو يحترم رأيها الشخصي ! .



- بعد ردي هذا اتهمني الليبرالي بأني لا أفرق بين حرية التعبير والحرية السلوكية والسب والشتم . وتناسى أنني قلت : "سأجيبك حسب كلامك بالضبط " يعني بنيت ردي على كلامه !! .
ثم انتقل من ليحدد أكثر وقال :
هل ترى أن المنهج الليبرالي في حرية التعبير عن الفساد الإداري و الحكومي فضيلة أم لا ؟!

- لم يفهم الليبرالي أن حرية التعبير ليست فضيلة بذاتها ونسي أنني لم أطرح أي اتهام لاني احدد ما اقوله تبعا للاجوبة على أسئلتي .. فرددت عليه بالآتي

هل يوجد في كلامك اعلاه -أعني إجابته على سؤالي- ما يشير لأي ضوابط في حرية التعبير ! . وهل قلت أن حرية التعبير تكون فقط قولا ؟ .
وما المانع من أن يكون التعبير سلوكا ...

وما المانع من أن يفعل الليبرالي كل ما ذكرته في مداخلتي ضمن نظام الليبرالية ...
وتحت هذا الشعار الفضفاض الذي ذكرته أنت .


وتابعت ردا على طرحه سؤاله للفساد الاداري :
قبل أن أحدد ما إذا كان فضيلة أم لا . ليتك تجيب عن سؤالي :
من الذي يحدد الفساد ومقداره وكيف يفعل ذلك ووفق أي ضوابط ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وهل هذه الادارة فعلا فاسدة أم لا , وكيف نعرف ؟؟؟؟؟؟

وهنا كنت اهدف إلى أن أعرف المعيار الذي يضعه الليبرالي للفساد .. وهل هناك معيار أصلا في الليبرالية . لأن الليبرالية تستمد هذه المعايير من المجتمع والقيم السائدة !!!!
أما بالنسبة للتعبير عن رفض الفساد فهو طبعا فضيلة , ولكن أنا أريد المعيار الليبرالي الذي استنبط منه هو هذه القيمة !.

_________________
إذا جار الأمير وحاجبــــاه وقاضي الأرض أسرف في القضاء
فويل ثم ويل ثم ويــــــل لقاضي الأرض من قاضي السماء


عدل سابقا من قبل فجر الاسلام الصارخ في الإثنين أبريل 14, 2008 4:54 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://snake001.jeeran.com
فجر الاسلام الصارخ
ادارة المنتدى
ادارة المنتدى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 305
الموقع الالكتروني : مدونة فجر الاسلام
المعتقد و المذهب : الاسلام , أهل السنة والجماعة
الموطن : مالي وللدنيا ,ما أنا في الدنيا إلا عابر سبيل استظل تحت الشجرة ثم راح وتركها
تاريخ التسجيل : 31/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار مع ليبرالي "الفضيلة والأخلاق "   الإثنين أبريل 14, 2008 4:37 am

-تعجب الليبرالي من ردي وسؤالي ,و ترك الحديث عن الفساد الاداري لينتقل ليتحدث عن فضائل أخرى ولم يفهم ما أبغي :
قد أوضحت فكرتي حول الفضيلة و لن أدخل في سجال يبعدنا عن الموضوع و المنطق
سأعطيك فضيلة أخرى إذا لم تعجبك فضيلة الحديث عن الفساد الإداري :
الفضيلة الأخرى منع المخدرات ؟
منع السرقة ؟
الإخلاص في العمل ؟
و آلاف الفضائل التي لايسعنا تدوينها !


لكن هل ستقول كيف سرقة ؟

من يحدد ذلك ؟

لازال يدور على نفسه , فأنا أريد أن يجدد لي المعيار الذي يحدد الليبراليون من خلاله القيمة الاخلاقية
!!!

-
وقد كان ردي كالتالي
:
بسم الله الرحمن الرحيم
:
يبدو أن المحترم لم يستوعب حول ماذا يدور النقاش الآن
:


  • الاخلاق والفضيلة أين مكانهما في الالحاد والليبرالية والعلمانية , ووفق أي مقياس نتعامل معها ؟ .
  • وفي حال عدم وجودها ... ما هو الخير والشر عندكم ؟ .. وعلى أي أساس تدعون إلى مذاهبكم ولماذا ؟ .
  • هل يمكن اعتبار العالم اليوم قد وصل إلى أرقى شكل من أشكال الحضارة حتى اليوم ... بتقدمه المادي ؟
  • وهل يمكن للانسانية والمجتمع -في أرقى حالات التقدم المادي- أن تستغني عن التقدم الاخلاقي .. ؟
  • وهل المذاهب العلمانية اولليبرالية والالحاد قادرة على ان تقدم شيئا في مجال التقدم الاخلاقي وكيف ؟ ..
  • أم إن الاخلاق غير موجدة عندكم .؟.. وما الذي ستقدمه مذاهبكم لاسعاد البشر في حال كانت الاخلاقيات غير موجودة ؟ ...
  • وفي النهاية .. لماذا تقومون بالدعوة إلى مذاهبكم بكافة الطري وتحاربون الاسلام والديانات الاخرى بكافة الوسائل ؟
***********
انا أعرف ما هو الفساد الاداري , فهناك في الاسلام تشريع واضح وأستطيع ان احكم على الاشياء من هذا الموقف , بينما أطالبك بتعريف للفساد بشكل عام من منظور ليبرالي . هذا أولا .

ثانيا أنا أتكلم عن مصدر هذه الاخلاقيات التي تكلمت عنها حضرتك فهل هي موجودة حقا في الليبرالية . ومن أين يستقونها . يعني مصدر أخلاقياتهم من اين . ولكني اتعجب من ردودك كونك مسلم على ما أظن . ولكن هذا لا يعنيني فسأتناول ردودك فحسب
.


اقتباس :
قد أوضحت فكرتي حول الفضيلة و لن أدخل في سجال يبعدنا عن الموضوع و المنطق .

نعم عبارة واحدة قلتها أنت ويمكنني اسقاطها على ما قلته
.
ولكن اضحكتني احدى مداخلاتك حيث تقول ان حرية التعبير هي منفصلة عن السلوكيات -وهذا يناقض كلام ليبرالي آخر سترى كلامه أسفل مشاركتي هذه - .. يعني معنى كلامك أن الليبرالية قول من غير فعل (نفاق) .. يعني يمكن لليبرالي أن يرى ان أسلوب الزواج المتبع مرفوض , وان الزنا أفضل له .. ويمكنه أن يقول ما في باله .. ولكن لايمكنه أن يزني
****
والليبرالية كما تعلم قائمة على الحرية الفردية .. وهذا كلام الليبراليين انفسهم .

أما من وجهة نظر اسلامية فالمعايير واضحة كل ما خالف أوامر الله بالعدل والاحسان واداء الحقوق فهو فساد
.

اقتباس :
الفضيلة الأخرى منع المخدرات ؟
منع السرقة ؟
الإخلاص في العمل ؟
و آلاف الفضائل التي لايسعنا تدوينها !
اف اف اف ...

أعطيني مصدرا لهذه الفضائل في الليبرالية -واحد الليبراليين أنفسهم قالوا عكس ما قلته - , ومن أين يأتي الليبراليون بهذه الحدود الاخلاقية ومن اي منطلق يلتزمون بها
...
يعني باختصار مالذي يدفع الليبرالي للاخلاص في عمله .. هل هو الخوف من عقوبة الله عز وجل مثلا ؟
.

أليست الحرية الفردية شعار طويل عريض
...
لم لن يسرق الليبرالي ؟ هل يمكن لك أن تشرح لي المعايير التي تستطيع من خلالها عدم مشروعية السرقة في الييبرالية .. .. انا أناقش المعايير الأخلاقية .. ولا أناقش أفعال اخلاقية .. فالاسلام أصلا يحرم السرقة
..
يعني باختصار : السرقة ممنوعة في الاسلام لأن الله عز وجل حرمها .. فانا لن أسرق خوفا من الله عز وجل . سواء أكان هذا سرا أو جهرا
..
ولكن لماذا لا يسرق الملحد أو الليبرالي في حال هيئت له الفرصة بحيث لا يراه احد
..

أين مصدر الالزام الاخلاقي لهذه الفضيلة .. الفضيلة بدون إلزام هي نفاق
.

اقتباس :
لكن هل ستقول كيف سرقة ؟
من يحدد ذلك ؟
لن أسألك هذا السؤال الذي يبدو انك لم تفهمه . سأصيغة بطريقة أفضل .

كيف أستطيع ان اقنع ليبرالي أو ملحد او علماني بأن لا يسرق في حال هيئت له الفرصة اللازمة ومن أي منطلق , أين مصدر الالزام الاخلاقي للفضيلة عند الليبراليين ؟؟؟
.

ثالثا أن أريد واضحا أيضا على الافعال التي ذكرتها لك وقد بينتها على مبدا حرية التعبير
.

رابعا إليك كلام أحد الليبراليين : - وهنا نقلت له كلام ليبرالي آخر بالحرف من منتدى التوحيد
-
اقتباس :
إن الليبيرالية نظام لا تفقه فيه شيئا لذلك تتحدث من فراغ أما الأنتحار فهو أولا قبل كل شيء قرار يتخذه شخص ما لنفسه و هو حر
اقتباس :
لكن في مكان آخر يعتبر الصديق و الصديقة شيء عادي بل زنا الأخ مع الأخت عادي و لكن يجب أن تعلم الفرق أن كون الفرد ليبيرالي يختلف عن كون المجتمع ليبيراليا و إن كان المجتمع ليبيرالي
اقتباس :
جميل جدا و لكن أنا حر أن أزني إن شئت أو أشرب الخمر أو أنتحر أو لا أدرس و أن أعتقد ما شئت و متى شئت و أقمر بمالي أو أخزنه في البنك أو أقرضه بالربا و ألبس ما شئت و أتزوج ما شئت سواء كانت الزوجة يهودية أو بوذية و أكل ما شئت و ألبس ما شئت .. هذه هي الحرية في الليبيرالية أي الإنسان يفعل ما يحلوا له و يكون الخضوع للهوى
اقتباس :
إذا كان زنا الأخت قد يؤدي بي إلى مضايقات فلن أقبله و إذا كانت الأخت حرة إنفاقا أي تنافق على نفسها و تشتغل فهي حرة أن تتزوج أو تنتحر أو تعيش مع صديقها بدون عقد زواج و لكن إن كنت أنا الذي ينافق عليها و هي حالتي الآن فلن أقبل إلا بالزواج لأنها إذا زنت فلن تتزوج و أبقى أنا طول حياتي أنافق عليها
اقتباس :
إن المصلحة الشخصية هي الحافز القوي و الهدف الحقيقي للفرد في عمله و نشاطه .. أي شيء فيه مصلحة شخصية مع تحمل المسئولية و مع عدم التعدي على حرية الآخر و هذا يدخل فيه أي شيء سواء الزنا مع الأخت أو مع البهائم أو الإنتحار .. لذلك أنا لا أقول أفعل هذا أو لا أفعل فهذا يهمني أنا شخصيا و لا يهم الآخرين بل المهم القاعدة.
اقتباس :
أنت جاهل أو كذاب لأن الليبيرالية لا تقول لك ما تفعل أو لا تفعل و الحدود هي:
- تحمل المسئولية بنفسك لنفسك
- حرية الآخر
تفضل وما رأيك بكلام هذا الليبرالي , وحتى الآن لا أفهم هل انت ليبرالي أم مسلم أرجو توضيح هذه النقطة جيدا فيحق لي أن أعرف من أناقش .
وأضفت
:
ملاحظة أخيرة : أنا أتكلم عن معايير فأنا قلت : (ووفق أي مقياس نتعامل معها) وأيضا أنا أسأل عن قدرة المذاهب الفكرية المعاصرة على ايجاد تقدم اخلاقي وهذا لا يكون إلا بوجود مصدر للالزام الخلقي : (وهل المذاهب العلمانية اولليبرالية والالحاد قادرة على ان تقدم شيئا في مجال التقدم الاخلاقي وكيف ؟
..)

لذا أريد اجابة واضحة على أسئلتي ولا أحب الكلام بعيدا عن الموضوع
!!! .


_________________
إذا جار الأمير وحاجبــــاه وقاضي الأرض أسرف في القضاء
فويل ثم ويل ثم ويــــــل لقاضي الأرض من قاضي السماء


عدل سابقا من قبل فجر الاسلام الصارخ في الإثنين أبريل 14, 2008 6:43 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://snake001.jeeran.com
فجر الاسلام الصارخ
ادارة المنتدى
ادارة المنتدى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 305
الموقع الالكتروني : مدونة فجر الاسلام
المعتقد و المذهب : الاسلام , أهل السنة والجماعة
الموطن : مالي وللدنيا ,ما أنا في الدنيا إلا عابر سبيل استظل تحت الشجرة ثم راح وتركها
تاريخ التسجيل : 31/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار مع ليبرالي "الفضيلة والأخلاق "   الإثنين أبريل 14, 2008 4:40 am

-فما كان جوابه إلا أن قال :
أردت فضائل من الليبرالية و أتيت لك بها و الآن تسأل عن مصادرها و لا نعلم ماهو السؤال التتابعي التالي لهذا الموضوع
عموماً معاك على الخط أنى ذهبت و أقول
:
مصدر الفضائل في الليبرالية هو العقل في القضايا الفردية و الناتج العقلي الجمعي في القضايا العامة
.


و قبل هذا لا تسأل سؤالاً كـ ( هل أنت ليبرالي أو مسلم ) ، لأن هذا يشبه أن تسأل ( هل تحب أن تلبس الغترة البيضاء أو أن تشرب العصير ؟
)
لأنه ترى عادي تقدر تشرب العصير و تلبس الغترة البيضاء
لذلك يمكن أن تكون ليبرالياً مسلماً

الإسلام دين

و الليبرالية مذهب فكري

الليبرالية ليست دين و لاتدعوا لدين معين و لا تعادي دين معين لا من قريب و لا من بعيد لذلك ستجد الليبرالي المسلم و الليبرالي اليهودي و الليبرالي المسيحي
!
لذلك ديني الإسلام و منهجي الفكري الليبرالية
.


تحية


- وهنا قد جائني بما أريد , وحدد لي معيار الفضائل في الليبرالية .. فكان ردي
:

اقتباس :
العقل في القضايا الفردية


في حال أراد اثنين أن يزنيا ( ووافقت عقولهما على ذلك ) مالمانع في الليبرالية ووفق مبدا الحرية الفردية الفضفاض ! ..


اقتباس :
و الناتج العقلي الجمعي في القضايا العامة .

هل نسنتطيع القول ان هذا منطق ديمقراطي ؟
.
يعني في حال كانت الغالبية ترى أمرا معينا .. مثلا السماح بمزاولة الزنا . وكان هذا النتاج العقلي الجمعي لهذا المجتمع .. فما ستفعل الاقلية في هذه الحالة هل ستقبل ؟
.

أستنتج من كلامك أن االفضائل التي ذكرتها مصدرها ليس الليبرالية وإنما العادات والتقاليد فالصواب في مكان هو خطا في مكان اخر , وهذا حسب العادات
.

أما عن مخالفة الليبرالية للاسلام فهذا تستطيع اثباته عبر النقاش
..

وأيضا هل توافق على هذا الكلام ؟؟؟
:



  • الأنتحار فهو أولا قبل كل شيء قرار يتخذه شخص ما لنفسه و هو حر
  • الصديق و الصديقة شيء عادي بل زنا الأخ مع الأخت عادي , وهذا يكون خاضعا للمكان وثقافة المجتمع .
  • إذا كان زنا الأخت قد يؤدي بالاخ إلى مضايقات فيستطيع رفضه و إذا كانت الأخت تنفق على نفسها و تشتغل فهي حرة أن تتزوج أو تنتحر أو تعيش مع صديقها بدون عقد زواج و لكن إن كان الاخ هو الذي ينفق عليها فله الحق في عدم قبوله إلا بالزواج لأنها إذا زنت فلن تتزوج و سيبقى هو طول حياتي ينفق عليها .
  • إن المصلحة الشخصية هي الحافز القوي و الهدف الحقيقي للفرد في عمله و نشاطه .. أي شيء فيه مصلحة شخصية مع تحمل المسئولية و مع عدم التعدي على حرية الآخر و هذا يدخل فيه أي شيء سواء الزنا مع الأخت أو مع البهائم أو الإنتحار
  • الخطوط الحمراء في الليبرالية :
    *
    تحمل المسئولية بنفسك لنفسك
    *حرية الآخر
  • مالذي يمنع الليبرالي من فعل الافعال التي ذكرتها لك والتي بينتها على قولك : "الفضيلة في الليبرالية أن تستطيع التعبير عن رأيك دون وجل أو مساءلة "

-وبعد هذه المداخلة ولى مدبرا , وقد ترك علامات استفاهم كثيرة حول الأخلاق في الليبرالية ..
فأعدت طرح الأسئلة نفسها التي طرحتها في بداية الموضوع ووجهتها للملحد على وجه الخصوص هذه المرة :
السؤال موجه للملاحدة و خصوصا لهم ولم أر احدا منهم .. والغريب أنهم دائما يتحدثون عن الاخلاق الرفيعة


  • الاخلاق والفضيلة أين مكانهما في الالحاد , ووفق أي مقياس نتعامل معهما ؟
  • هل يمكن للانسانية والمجتمع -في أرقى حالات التقدم المادي- أن تستغني عن التقدم الاخلاقي .. ؟
  • وهل الالحاد قادر على ان تقدم شيئا في مجال التقدم الاخلاقي وكيف ؟
  • ما الذي ستقدمه مذاهبكم لاسعاد البشر في حال كانت الاخلاقيات غير موجودة ؟
هذه الاسئلة باختصار , وهي موجه للملحدين وليس لليبراليين واللادينيين فحسب...
أنتظركم...
وإلى الآن لم يظهر أي ملحد ليجيب على هذه التساؤلات صمم , فهل هذا يعني أن جوابهم هو :لا أجابة شرير غاضب

_________________
إذا جار الأمير وحاجبــــاه وقاضي الأرض أسرف في القضاء
فويل ثم ويل ثم ويــــــل لقاضي الأرض من قاضي السماء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://snake001.jeeran.com
دينا
مشرف
مشرف


انثى عدد الرسائل : 23
المعتقد و المذهب : الإسلام !
تاريخ التسجيل : 01/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: حوار مع ليبرالي "الفضيلة والأخلاق "   السبت مايو 03, 2008 5:06 pm

بارك الله فيك
أسأل الله أن يهدي بك ضالاً
جزاك الله خيرا فقد زودتنا بالحجج لندافع عن ديننا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فجر الاسلام الصارخ
ادارة المنتدى
ادارة المنتدى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 305
الموقع الالكتروني : مدونة فجر الاسلام
المعتقد و المذهب : الاسلام , أهل السنة والجماعة
الموطن : مالي وللدنيا ,ما أنا في الدنيا إلا عابر سبيل استظل تحت الشجرة ثم راح وتركها
تاريخ التسجيل : 31/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار مع ليبرالي "الفضيلة والأخلاق "   الأحد مايو 04, 2008 2:05 am

آمين .. بارك الله فيك أختي الفاضلة , أسأل الله أن يجعلنا واياكم هداة مهديين غير ضالين ولا مضلين ..
بارك الله فيك .. وجزاك الله عنا خيرا

_________________
إذا جار الأمير وحاجبــــاه وقاضي الأرض أسرف في القضاء
فويل ثم ويل ثم ويــــــل لقاضي الأرض من قاضي السماء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://snake001.jeeran.com
وائل المصري
عضو مشارك
عضو مشارك


ذكر عدد الرسائل : 48
المعتقد و المذهب : الكتاب والسنة بفهم الصحابة والتابعين لهم
تاريخ التسجيل : 02/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: حوار مع ليبرالي "الفضيلة والأخلاق "   الثلاثاء مايو 27, 2008 11:52 pm

بارك الله فيك أخي
والدين النصيحة
فعندي نبيه هام بخصوص الوجوه التعبيرية مثل( فكرة)
فقد علمت بأن بعض المشايخ منعها
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فجر الاسلام الصارخ
ادارة المنتدى
ادارة المنتدى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 305
الموقع الالكتروني : مدونة فجر الاسلام
المعتقد و المذهب : الاسلام , أهل السنة والجماعة
الموطن : مالي وللدنيا ,ما أنا في الدنيا إلا عابر سبيل استظل تحت الشجرة ثم راح وتركها
تاريخ التسجيل : 31/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار مع ليبرالي "الفضيلة والأخلاق "   الأربعاء مايو 28, 2008 12:00 am

بارك الله فيك أخي الكريم وائل , وجزاك الله خير الجزاء عن نصيحتك الطيبة .
بصراحة هذا الأمر قلمّا أسمع به . عليّ البحث عن هذه الفتوى التي تقول عنها , ذلك أنني آرى هذا الأمر يستخدم في منتديات اسلامية على القائمون عليها مشايخ على مستوى رفيع من العلم الشرعي , و أسأل الله أن يوفقنا لما فيه الخير ..

حفظك الله أخي الفاضل و بارك الله فيك ...

_________________
إذا جار الأمير وحاجبــــاه وقاضي الأرض أسرف في القضاء
فويل ثم ويل ثم ويــــــل لقاضي الأرض من قاضي السماء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://snake001.jeeran.com
وائل المصري
عضو مشارك
عضو مشارك


ذكر عدد الرسائل : 48
المعتقد و المذهب : الكتاب والسنة بفهم الصحابة والتابعين لهم
تاريخ التسجيل : 02/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: حوار مع ليبرالي "الفضيلة والأخلاق "   الأربعاء مايو 28, 2008 12:03 am

وفيك بارك
وجزيت خيرا على قبول النصيحة
وعذرا لأن عهدي بهذه الفتوى بعيد فلا أذكر تفاصيلها
ولعلك تفيدنا إن شاء الله
والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حوار مع ليبرالي "الفضيلة والأخلاق "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أسئلة مراجعة في درس "التعرف علي نظرة الإسلام إلي الإنسان والكون والحياة" التربية الإسلامية
» (التهاون)الاحمق يستهين بتاديب ابيه"(أمثال5:15)
» لاعبٌ جزائري: إسبانيا عرضت "ترتيب نتيجة" مباراتنا في مونديال 1986
» طلب امتحانات أصول تربية "خاصة الدور الأول هذا العام"
» الرئيس " الودني

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فجر الاسلام :: الحوار مع المخالفين :: المذاهب الفكرية المعاصرة-
انتقل الى: