الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 تأملات فى اّيات الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمان نور
مشرف
مشرف


انثى عدد الرسائل : 138
المعتقد و المذهب : سنى
تاريخ التسجيل : 02/03/2008

مُساهمةموضوع: تأملات فى اّيات الله   الإثنين أبريل 07, 2008 11:26 pm


بسم الله الرحمن الرحيم
مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا
حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً وَاللَّهُ يَقْبِضُ
وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ

صراحة كنت أنوى
كتابة مقال عن الصدقة وأشكالها
ومصارفها وتوقفت عند هذه الاّية فتدبرتها وتغير مسار المقال الى تأملات فى
اّيات الله تأمل لهذه الاّية النور
ماشاء الله كان .. ان شاء الله تعالى أكتب مقال شامل عن الصدقة

---------
الاّية الكريمة تحمل دعوة لفوز عظيم وربح لا حد له
_دعنا نقول صفقة_ رابحة بكل تأكيد لا يمكن ان تخسر ابدا لانها صفقة وتجارة
لن تبور لانها مع الله تعالى
الرابح الأكبر المتصدق يليه المتصدق عليه وان كان الاخير ربحه دنيوى فان ٍ قليل فأرى ان الرابح الأكبر والأول والأخير المتصدق

لكن العظمة التى جذبتنى والابداع الذى شد اليه خلدى **ترتيب كلمات الاّية **
$أولا --من ذا الذى ...سؤال لجذب الإنتباه وشد القارىء والسامع
$ ثانيا -- يقرض الله ....اى فى سبيله وطلبا لمرضاته
$ثالثا
-- فيضاعفه له ...نتيجة الصفقة او الربح او نتيجة تلبية الدعوة او الجائزة
$رابعا -- العظمة العظمة فى والله يقبض ويبسط انظر هنا يذكرك الله
تذكر يا فلان يا مالك المال والعقارات والملابس والسيارات أنت وملكك ملكى
"الله"أنا من بسطت لك وضيقت على الفقير فكما بسطت أقبض وأضيق فكما قبضت
عليه وقدرت رزقه ممكن أن اقبض عليك ولكنّى بسطت فاشكر بالصدقات
%وقفة
===== قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ
وَتَنْـزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ
مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
أى اعلم أنى أنا الله مالك الملك وأنت وملكك ملكاً لى أرفع بعضكم فوق بعض درجات أرفع هذا وأُذل ذاك اُعطى هذا أقدر واُضيق رزق ذاك
ثم
[ بيدك الخير]
بيدى اعطى من منعت عنه وقدرت"ضيقت" عليه بعض رزقى
بيدى وحدى الرفع والذل والمنح والمنع لأنى اعرف الخير لكم
ثم
[إنك على كل شىء قدير]
أى قدرتى واسعة بيدى أعطى من حرمت وأذل من رفعت .ومن حرمت =الفقير=امتحان للغنى فى الدنيا
%انتهت الوقفة نعوووووووود
$خامسا --وإليه ترجعون ...أى يوما ما ستعود إلى مالكك الملك بعملك لا بمالك ولا جاهك ولا ملكك لا صحة ولا أهل ولا عيال فقط عملك
فتذكر أن من ضمن عمملك الذى ستراه عندى صدقة تصدقت بها فضاعفتها لك اضعافا كثيرة
او ترى مالا بخلت به فسأسالك فيما أنفقته وأين حق الفقير فيه من صدقة وزكاة
*************لماذا أو كيف نرى العظمة فى هذا الترتيب ؟؟
أولا الله أكبر ما شاء الله
كان من الممكن ان يقول مالك الملك سبحانه وتعالى - الله يقبض ويبسط وإليه
ترجعون فاقرضوا الله قرضا حسنا يضاعفه لكم اضعافا كثيرا -اى يبدأ بما
انتهى به
لكن انظر للترتيب المشار اليه فى الاّية الكريمة
جاءت أولا وثانيا ثم ثالثا كشرط وجوابه الذى يخرج صدقات يضاعفها له أضعافا كثيرة فالحسنة عند الله تتضاعف بمنه وكرمه وفى الحديث ===
ولأن الله سبحانه وتعالى ** كريم
يبدأ بالإحسان قبل ان يظهر نعمه "اقصد بسطه على الغنى "
لا يمنن بعطاء وهبة منه لعبده
جاء تذكيره فى رابعا فى "والله يقبض ويبسط"
تذكير لا يمنن به عليك بل تذكيرا لإحياء الخير فى القلوب حتى لا تأخذها زينة الحياة الدنيا

ولأن الله تعالى **شكور
قدم شكره
وشكر الله لعباده وحسناتهم جاء بمضاعفة الحسنات اضعافا كثيرة لا حد لها
قال صلى الله عليه وسلم : من تصدق بعدل ثمرة من كسب طيب – ولا يقبل الله
إلا الطيب – فإن الله يقبلها بيمينه ، ثم يربيها له كما يربي أحدكم مهره ،
حتى إن اللقمة لتصير مثل أحد

ولأن الله تعالى **جبار
انظر --يقبض ويبسط--
كلمتنان تهتز لها القلوب المؤمنة انت الاّن معك ربما
بعد دقائق تحدث مصيبة يضيع فيها نصف او كل مالك والله سمعنا هذا كثيرا
الدنيا اكبر وأوسع شاهد

تشعر فى (يقبض ويبسط) بحلاوة اسم الجبار
فهو يجبر بعبده الفقير الضعيف المنكسر فهزنا الله
بتلك الكلمات من أجل ان نخرج صدقات للفقراء ليجبر الله بعبده الفقير وكما
قلت قادر الله ان يبسط عليه ولكنه امتحان للغنى فإن كفر الغنى بنعم الله
عليه ولم يؤدى شكرها بالصدقات فكما الله جبار للضعفاء جبار على الظالمين

ولأن الله تعالى**عدل
ايضا فى يقبض ويبسط تشعر بحلاوة اسم العدل
فكما أعطاك وأخذ من الفقير أوجب عليك الزكاة والصدقات وأسقطها عنه هو تتلمس عدل عظيم تدبر تدبر تدبر

ولأن الله تعالى **الاّخر
انهى الاّية الكريمة النور ب ( وإليه ترجعون) اى
ان كل من عليها فان وأنت ومالك لله سيسألك عن عمرك وعن تلبية أمر الله
واجتنابك نواهيه سيسألك عن حقوق الفقير فى مالك فتذكر يا مالك المال
(وإليه ترجعون) أى

( كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ )
فسبحان الكريم الشكور الجبار العدل الاّخر
فهلا يا فان ٍ تصدقت بفان ٍ على فان ٍ لتتنعم بخلد ونعيم مقيم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تذكر لا تقل معى القليل و" يربى الصدقات"
مال قميص بطانية قطعة أثاث ملقاة على سطح منزلك
من تأملاتى

إيمان عبد الفتاح

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وائل المصري
عضو مشارك
عضو مشارك


ذكر عدد الرسائل : 48
المعتقد و المذهب : الكتاب والسنة بفهم الصحابة والتابعين لهم
تاريخ التسجيل : 02/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: تأملات فى اّيات الله   الجمعة أبريل 11, 2008 11:21 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا
لقد ذكرتينا بقوله تعالى
"أفلا يتدبرون القرءان ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا"سورة النساء
"أفلا يتدبرون القرءان أم على قلوب أقفالها"سورة محمد
وننتظر المقال الهام عن الصدقة :أنواعها ومصارفها
ونرجو منك أمور عند كتابة هذا المقال
1-العزو:أي رد كل قولالقائله.
2-التخريج:للآيات والآثار.
3-التحرير والترجيح :إن أمكن .
وفقك الله تعالى.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ايمان نور
مشرف
مشرف


انثى عدد الرسائل : 138
المعتقد و المذهب : سنى
تاريخ التسجيل : 02/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: تأملات فى اّيات الله   الأربعاء مايو 14, 2008 2:44 pm

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بإذن الله أكتب أخى قريباً كانت هذه نيتى واستوقفتنى الاّية الكريمة فتدبرتها معكم
جزاك الله عنى خيراً أخى الفاضل الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم عبد المهيمن
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

انثى عدد الرسائل : 61
المعتقد و المذهب : مسلمة من أهل السنة و الجماعة
تاريخ التسجيل : 17/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تأملات فى اّيات الله   الأربعاء مايو 14, 2008 4:42 pm

جزاك الله كل خير على هذا الموضوع القيم
و ننتظر المقال.......خاصة فيمن يستحق الصدقة.........
اقتباس :
رابحة بكل تأكيد لا يمكن ان تخسر ابدا لانها صفقة وتجارة
لن تبور لانها مع الله تعالى
صدقت ..........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ايمان نور
مشرف
مشرف


انثى عدد الرسائل : 138
المعتقد و المذهب : سنى
تاريخ التسجيل : 02/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: تأملات فى اّيات الله   الجمعة مايو 16, 2008 4:24 pm

جزاكِ ربى الجنة أخيتى الغالية
أحبكِ فى الله
جمعنا الله فى فردوسه الأعلى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تأملات فى اّيات الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فجر الاسلام :: الاقسام العامة :: المواضيع العامة-
انتقل الى: